مساحة الإعلان

واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا:تستعدواحة قطرللعلوم والتكنولوجيا لإطلاق النسخة الثالثة من الأكاديمية العربية للابتكار بقطر

الإعـلانــات والنتائج
الإعلان
ملف الترشح
نتائج الإمتحانات الكتابية
نتائج الإمتحانات الشفوية
لائحة الناجحين
لائحة الإنتضار
التفاصيل
الإدارة المنظمة واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا تستعد لإطلاق النسخة الثالثة من الأكاديمية العربية للابتكار بقطر
نوع التوظيف القطاع الخاص
تاريخ النشر 6 شتنبر 2019
مـعــلـومـات إضافية

«واحة قطر» تــســتــعـد لإطــلاق الـنـسـخــة الـثـالـثــة مــن الأكــاديـمــيـة الــعــربـيــة للابتكار

أعلنت واحــة قـطــر لــلــعـلــوم والتكنولوجيا، عـضـو قـطـاع الــبـحـوث والـتــطـويـر والابــتـكـار فـي مــؤسـسـة قطر، عن فـتـح الـبـاب أمـام طـلاب الــمـرحـلـة الــجــامـعـيـة فـي قـطـر والـشـرق الأوسـط وشـمـال إفريقيا لتقديم طـلـبـات الــمــشـاركــة الــنــسـخــة الــثــالـثــة مــن الأكــاديــمـيــة الــعــربـيــة للابتكار، أكبر مــخـيــم تــدريـبــي لـريــادة الأعـمــال مــن نـوعــه فــي المنطقة.
ويعد هــذا الــبــرنـامــج لــلــتـدريــب الــعــمـلــي ثـمــرة الــشـراكــة بـيــن واحــة قـطــر لــلــعـلــوم والـتـكـنـولــوجــيــا والأكـاديــمــيــة الأوروبــيــة للابتكار، وســوف يــتــعــرّف الـمــشــاركــون عــلــى نــمــوذج مــســرّع لـلـتــعــلــم التجريبي، يـتــضــمــن تـدريــبــهــم عــلــى كـيــفــيــة تــطــويــر وإطــلاق شــركــة نــاشــئة فــي مــجــال الـتـكـنـولــوجــيــا فــي ســوق حقيقية، ومــعــرفــة رأي الــعــمــلاء بـمـنــتــجــات الشركة. ومــن الـمـقــرر أن تــنـطـلــق أعـمــال الأكــاديـمـيــة الــعـربـيــة لــلابـتـكــار خــلال الـفــتـرة مـن 7 - 20 يـنــايـر 2020.
وقال الـســيـد يــوسـف عـبـد الــرحــمـن صالح، الــمــديـر الـتـنــفــيـذي لــواحـة قــطـر والــعــلـوم والتكنولوجيا: «حققت الـنـســخــتـان الأولـى والـثــانــيـة مـن الـبــرنــامـج نــجــاحـاً مــبــهـراً تــجــلـّى فـي الـمــشــاركـة الــواســعـة مـن 30 بــلـداً مـن بــلـدان المنطقة. وسـتـحــتــضـن الـنــســخـة الــجــديـدة دفــعـة أخـرى مـن رواد الأعــمـال الجدد، لـتــتــيـح لــهـم فــرصـة اكـتـسـاب خـبـرات وتـصـورات بـالـغـة الأهمية، تـحـت إشـراف نـخـبـة مـن أبـرز الــمـرشـديـن والـخـبـراء فـي كــبــرى الـشــركــات الـعـالــمـيـة ووادي السيليكون، والـذيـن ســيـسـاعــدونـهـم عـلـى إطـلاق شـركــاتـهـم الــنـاشـئة ومـن ثـم تــسـويـق مــنـتـجــاتـهـم الــتــكـنـولــوجـيـة داخـل دولـة قـطـر وخارجها».
وقال الــسـيـد ألار كولك، رئيـس الأكـاديــمـيـة الأوروبـيـة للابتكار: «تفخر الأكـاديــمـيـة بـشـراكــتـهـا مـع واحـة قـطـر لـلــعـلـوم والتكنولوجيا، لإطـلاق الـنــسـخـة الـثــالـثـة مـن الأكـاديــمـيـة الـعــربـيـة للابتكار، والـمـســاهـمـة الـفــاعـلـة فـي الــبـيـئة الــمـزدهـرة لـلــشـركـات الــنـاشـئة فـي دولـة قطر.
وأضاف: نـقـوم فـي الأكـاديــمـيـة بــتـدريـس ريـادة الأعـمـال لــلـطـلاب وأصـحـاب الأعـمـال الشباب؛ بــاســتــخــدام أحــدث مــا تــوصــلــت إلــيــه الـتــكـنــولــوجــيــا والــذكــاء الاصطناعي، وحــتــى الروبوتات؛ لأنــنــا نــؤمــن بــأن نــجــمــاً جــديــداً ســيــســطــع فــي ســمــاء الــعــالــم الــعــربــي مستقبلاً، لــيــســاهــم فــي ازدهــار الاقــتــصــاد والأعمال.
وتابع: «إننا نــزود الــشــبــاب بــالأدوات اللازمة، وبـعــقــلــيــة الابـتــكـار الــتـي تـسـاعــدهـم عــلـى مـواجــهـة الـتـحــديـات العالمية، وحـل أكــبـر المشكلات، حــتـى تــلـك الــتـي تــمـسّ حــيـاة أكــثـر مـن مـلــيـار إنــسـان فـي الــيـوم الواحد».
للترشيح يــرجـى زيـارة الـمــوقـع الــرســمـي لــواحـة قــطـر لـلــعــلـوم والــتــكـنـولــوجــيـا (اضغط هنا)
(لم يــتـم تـفــعــيـل رابـط الـتــرشــيـح إلـى حـدود تــاريـخ 6 شـتــنــبـر 2019)
إضـافــة:
كانت عــرفـت الـنــســخـة الـثــانــيـة لـلأكـاديــمــيـة الـعــربــيـة للابتكار، الــســنـة المنصرمة، ارتــقـاء مــشـروع شــركـة نــاشـئة لــفــريـق كــانـت تــتــرأسـه طالبة مغربية إلـى الــمــركـز الأول، بــعـد مـنــافــسـة اسـتــغــرقـت عــشـرة أيـام بــيـن مـا يــزيـد عـن 160 مـن "رواد الأعــمـال التكنولوجية" مـن قــطـر ومـنــطــقـة الــشـرق الأوسـط وشــمـال إفـريــقــيـا والــهــنـد وروسيا.
وتمثل مــشـروع الــشــركـة الــنــاشـئة فـي تـطــبــيـق الــكــتــرونـي يــحــمـل إسـم "سلامتي" يــوفـر عــبـر خــدمـات الــهــواتـف الذكية، مــعــلــومـات صــحــيـة وقــائيـة مـن الأمـراض المعدية، مــوجــهـة فـي مــرحــلـة خــدمــتـه الأولـى لــلـمــســافــريـن خـارج بلدانهم، عــلـى أن يــتـم تــطــويـره لــيــشــمـل جــمــلـة مـن الــخــدمـات الــصــحــيـة الوقائية.
وكان انــخـرط فـي بــرنــامـج الــنــســخـة الــثــانــيـة لـلأكــاديــمــيـة 12 مــشــاركـا مغربيا، مــنــهـم مـن كـان يــحــمـل مــشــروعـه الخاص، ومــنــهـم مـن حـرص عــلـى الإســتـفــادة فـقــط مــن الــتـدريــب واكــتـســاب الـمــهــارات الـخــاصــة بـبــنــاء مـشــاريــع الأعمال.
يذكر أن الــنـسـخـتــيــن الأولــى والـثـانــيــة مــن الأكـاديـمــيــة شــهــدت عــلــى الـتــوالــي 127 و196 رائد أعــمــال مــن داخــل قــطــر وخارجها، شـكــلــوا مــعــا مــا مـجـمــوعــه 34 فريقا.
يشار إلــى أن واحــة قــطــر لـلـعــلــوم والتكنولوجيا، مـنـطــقــة حــرة حـاضــنــة لـلـشــركــات الــتــكـنـولـوجــيــة الـنــاشــئة فــي قطر، وتــضــم شــركــات صـغــيــرة ومتوسطة، فــضــلا عــن مـؤســســات دولــيــة كــبــرى ومـعــاهــد بحثية، تـعــمــل جـمـيـعــهــا وفــقــا لـقــانــون الـمـنـطــقــة الحرة.

إرسال تعليق

0 تعليقات