كيف تكتب سيرة ذاتية بطريقة تقنع بها صاحب العمل ؟

الــسـيــرة الــذاتـيــة لـهــا أهــمـيــة كــبـيــرة فــي الــحـصــول عـلــى فـرصــة عـمــل مـنــاسـبــة، وكــثـيــراً مــا يـواجــه حــديـثــي الــتـخــرج مـشــكـلــة عــدم عـلــمـهــم بــأسـلــوب كـتــاب الــسـيــرة الــذاتـيــة. 

أولاً : الــسـيــرة الــذاتـيــة هــي وسـيــلـتــك لـتــعـريــف الـنــاس بــك، فـمــن الــمـهــم أن تــدوِّن فــيـهــا كــل مــا قــد يـؤثــر عـلــى قــرار اخــتـيــارك وأن تـكــون مــسـتــوفـيــة لــلـبــيـانــات الأســاســيـة. وبــالــتــالـي فـأي ســيـرة ذاتــيـة لابـد وأن تــحــتـوي عــلـى بــيــانـات شــخــصــيـة، الــتــعــلــيـم، خــبـرة الــعــمـل، الــلــغـات، مــعــلــومـات إضــافــيـة. قـد تــضـاف أقــسـام أخـرى مــثـل الــتــدريـب، الــمــهـارات الــشــخــصــيـة، الأبــحـاث والــمــطــبــوعـات. فـي الــولايـات الــمــتــحـدة يــفــضــلـون كــتــابـة قــسـم صــغــيـر فـي بــدايـة الــســيـرة الــذاتــيـة مــكـون مـن جــمــلـة تــوضـح مـا تــهـدف إلــيـه مــثـل : الــحــصـول عــلـى وظــيــفـة مــهــنـدس فـي مــجـال الاتــصـالات. ولــكـن يــبـدو أن هـذا غــيـر مــعــتـاد فـي الــمــنــطــقـة الــعــربــيـة ولـذا أظـن انـه لا داعـي لــكــتــابـة هـذا الــقــسـم أصـلا إلا إذا كــنـت تــتــقـدم لــشــركـة أجــنــبــيـة فــقـد تــُفــكـر فـي إضــافــتـه. 

ثــانــيـاً : يــفــضـل أن يــكـون عــنـوان الــســيـرة الــذاتــيـة هـو اســمـك وتــحــتـه مــبــاشـرة عــنــوانـك ورقـم الــهــاتـف إضــافـة لــبــريـدك الإلــكــتــرونـي. فـي هـذه الــحــالـة يــحــتـوي قــسـم الــبــيــانـات الــشــخــصــيـة عــلـى جــنــســيــتـك وتــاريـخ مــيـلادك والــنـوع ( ذكـر أو أنــثـى ) والــحــالـة الاجــتــمــاعــيـة وربــمـا إن أردت وضـع الــديــانـة. إن لـم تــضـع اســمـك عــنــوانـاً لــلــســيـرة الــذاتــيـة فـأضـف اسـمـك وعـنـوانـك ورقـم هـاتـفـك والـبـريـد الإلــكـتـرونـي إلـى الــبـيـانـات الــشــخـصـيـة. كـثـيـراً مـا تـوضـع صـورة شــخـصـيـة وقـد يـكـون مـن الأفـضـل وضـعـهـا عـنـد الـطـلـب. لاحـظ أنـه فـي بـعـض الـدول الأجــنـبـيـة لا يـكـون هـنـاك قـسـم لــلــبـيـانـات الــشــخـصـيـة لأنـهـم يــعـتـبـرون الـعـمـر والـنـوع والـحـالـة الاجــتــمـاعـيـة أشـيـاء لا عـلاقـة لـهـا بــعــمـلـيـة الــتـوظـيـف. وبــالـتـالـي فـإذا قـرأت بـعـض الـمـواقـع بــالـلـغـة الإنــجــلـيـزيـة فـلاحـظ أن هـذه الــنـقـطـة لا تــنـطـبـق عـلـيـك. هـذه أمـثـلـة لــلـعـنـوان بــالــلــغـتـيـن الــعـربـيـة والإنــجــلـيـزيـة. 

ثـالـثـاً : الــتــعـلـيـم يـجـب أن يـوضـح آخـر دراسـة قـمـت بـهـا وقـد يـوضـح أكـثـر مـن دراسـة ولـكـن إن كـنـت حـاصـلا عـلـى شـهـادة جــامـعـيـة، فــيـمـكـن أن تـذكـر الـشـهـادة الــثـانـويـة كـذلـك ولـكـن لا تـذكـر شـهـادة الإعـداديـة أو الابـتـدائيـة. الأشـيـاء الــحـديـثـة تـذكـر أولاً بــمـعـنـى أن أحـدث شـهـادة تـذكـر أولا ثـم الأقـل حـداثـة وهـكـذا. لابـد مـن تـوضـيـح إسـم الــجـامـعـة وتـاريـخ الـشـهـادة أو تـاريـخ بـدء ونـهـايـة الـدراسـة والــتـخـصـص تـحـديـدا.

رابـعـاً : الـخـبـرة الــعــمـلـيـة تـكـون مــســلـسـلـة أيـضـاً بـدايـة بـأحـدث وظـيـفـة ثـم الأسـبـق وهـكـذا. يـجـب أن تـوضـح لـكـل وظـيـفـة إسـم الـشـركـة أو الــمـؤسـسـة، تــاريـخ بــدايـة ونــهــايـة الـتــوظــيـف، الـمــســمـى الـوظــيــفـي، الأعــمـال والــمـســئولــيـات والإنــجـازات.

خــامــسـاً : الــمــهـارات تــحــتـوي عــلـى الــلــغـات وأي مــهـارات أخـرى. أكــتـب الــلــغـات الــتـي تـعــرفــهـا ودرجـة مـعــرفــتـك بــهـا. وكــذلـك فـي مــايــخـص مـدى اتــقــانـك فــيــمـا يــخـص الــحــاسـوب : أكــتـب أي بــرامـج تــجــيـد اســتـخــدامــهـا مـن الــبــرامـج الــعــاديـة إلـى الــبــرامـج الــمــتـخــصــصـة.

ســادسـاً : الــتــدريـب يــحــتـوي عــلـى أي بــرامـج تـدريــبــيـة قـد تــكـون ذات عــلاقـة بـالــعــمـل الـذي تــبــحـث عــنـه مــثـل الـدورات الإداريـة والـفــنــيـة ودورات الــحــاسـوب والــلــغـات.

ســابــعـا : قــسـم الــمـعــلــومـات الإضــافــيـة يــحــتـوي عــلـى أي مـعــلــومـات لـم تـســتــطـع كــتـابــتــهـا فـي أي قــسـم آخـر. 

أخــيـرا : نــصـائح عــامـة 

  • لا تــكـذب : لاتــبـدأ عــمــلـك بــالــكـذب ! وكــذلـك فـإن كــذبـك قـد يـُكــتــشـف أثــنـاء الــمـقــابــلـة الــشـخــصــيـة وهـو مـا يــجــعـل الــمـمــتــحـن يــفــقـد الــثــقـة فــيـك تــمــامـا. وقـد يـكــتــشـف الــكـذب بــعـد تــعـيــيــنـك وهـو مـا يــعــرضـك لـمــشــاكـل عــديـدة. وبــغـض الــنــظـر عـن هـذه الـمــشــاكـل فـإن أخــلاقـك الـكــريــمـة لا تــســمـح لـك بــالــكـذب. 
  • لا مــجـال لــلأخــطـاء الـلــغــويـة وانــتــبـه إلـى الأخــطـاء الــلـلــغــويـة الــتـي لا يــكــتـشــفــهـا الــحــاسـوب.


  • أكــتـب الــســيـرة الــذاتــيـة بـالــلــغـة الــمـطــلــوبـة : كــثــيـراً مـا تــطــلـب بالإنجليزية/الفرنسية ولــكـن قـد يــحـدث أن تــطــلـب أيــضـاً بــالـعــربــيـة.
  • بــعــد إعــداد الــســيــرة الــذاتــيــة اطــلــب مــن صــديــق قــراءتــهــا ثــم اســألــه عــن انــطــبــاعــه ونــقــاط الــقــوة والــضــعــف وعــن وجــود أي أخــطــاء 
  • لا تــهــمــل كــتــابــة أشــيــاء قــد تــبــدو لــك بــســيــطــة ولــكــنــهــا مــن وجــهــة نــظــر صــاحــب الــعــمــل قــد تــعــنــي الــكــثــيــر. فــمــثــلاً إن كــنــت قــد مــثــلــت جــامــعــتــك كــعــضــو فــي فــريــق فــي لــعــبــة جــمــاعــيــة أو حــصــلــت عــلــى جــوائز فــي لــعــبــة فــرديــة فــذاك يــشــيــر إلــى أن لــديــك روح الــفــريــق فــي الــحــالــة الأولــى والإصــرار والــعــزيــمــة فــي الــحــالــة الــثــانــيــة. إن كــنــت قــد عــمــلــت فــي عــطــلــة الــصــيــف كــبــائع لــعــب أطــفــال أو أدوات مـكــتــبــيــة فــهــذه مــعــلــومــة هــامــة لأنــهــا تــوضــح خــبــرة فــي الــتــعــامــل مــع الــنــاس وخــبــرة فــي الــبــيــع. كــذلــك إن كــنــت أثــنــاء عــمــلــك الــســابــق قــد حــســنــت مــن ظــروف الــعــمــل بــإضــافــة نــظــام تــهــويــة أو حــســنــت مــســتــوى الـعــامــلــيــن بــتــعـلــيــمــهــم إســتــخــدام الــحــاســوب فــهــذه أشــيــاء تــعــنــي أن لــديــك حــســن إدارة وقــدرة عــلــى الــقــيــادة. 
  • لا تــســتــخــدم خــطــا كــبــيــرا جــداً فــعــادة مــا يــكــون مــقــاس 12 مــنـاســبــاً وكــذلــك لا تــسـتــخــدم خــطــوط جــمـالــيــة أو مــائلــة وحــاول إسـتــخــدام خــطــوط الــكـتــابــة الـعــاديــة لا تــسـتــخــدم رســومــات أو تــضــع أشــيــاء جــمـالــيــة. هــذه ورقــة رسـمــيــة ووجــود زخــرفــة وخــطــوط جــمـالــيــة يــجـعــلــك تــبــدو كــهــاوٍ.  


  • لا تـكــتــب قـصــصــا واسـتــخــدم جــمــلا قـصــيــرة. لا وقــت لــدى قــارئ الـســيــرة الـذاتــيــة لــقــراءة جــمــلا طـويــلــة وعــقــدة وحـكــايــات فــي الـســيــرة الـذاتــيــة فــقــد يــكــون أمــامــه مــئات الـســيــر الـذاتــيــة الــتــي يــجــب أن يـقــرأهــا فــي خــلال عــدة ســاعــات. 
  • حــاول أن تــكــون الـســيــرة الـذاتــيــة مـكــونــة مــن صـفــحــة أو اثـنــيــن إن كــنــت حــديــث الـتــخــرج، ومــن صــفــحـتــيــن إلــى أربــعــة إن كــانــت لــك خــبــرات طـويــلــة ومــخــتـلــفــة. 
  • حــاول اخـتــيــار إســم مـنــاســب لـبــريــدك الإكـتــرونــي الــذي تــكـتــبــه عــلــى الـســيــرة الـذاتــيــة والــذي تــُراســل بــه جــهــات الــتـوظــيــف. فــعـنــدمــا تـصــلــك رســالــة مــن شــخــص لا تـعــرفــه ثــم تــجــد أن إســم بــريــده الإلــكـتــرونــي هــَزلــي أو سـخــيــف فــإنــك تــُكــوِّن فــكــرة غــيــر جــيــدة عــن هــذا الـشــخــص. مــن أمـثــلــة ذلــك بــالــنـســبــة لـلــرجــال : الــروش، الــدمــاغ، الــحــوت، الــعـبــيــط...، ومــن أمـثــلــة ذلــك لــلـســيــدات : الـحــلــوة، شـوكــولاتــه، أســراري، بـنــوتــة....، هــذه الأســمــاء غــيــر مــنـاســبــة لــلــتـعــامــلات الــرسـمــيــة. مــن الــمـعــتــاد أن يــكــون إســم بــريــدك الإلـكـتــرونــي مـشـتــقــا مــن اســمــك الـشـخــصــي. 


  • ركــز عــلــى الـجــوانــب ذات الـعــلاقــة بـالـوظـيــفــة الــتــي تـبــحــث عـنــهــا 
  • يــجــب أن تــكــون عــلــى عــلــم بـجــوانــب الـضــعــف فــي الـســيــرة الـذاتــيــة والــتــي تـحــتــاج لـتـوضـيـحــهــا فــي الـخــطــاب الــذي يــُرفــق عــادة بـالـســيــرة الـذاتــيــة أو أثــنــاء الـمـقـابــلــة الـشـخـصــيــة. 
  • أحـيــانــاَ يــكــون مـُســَمــَّى وظـيـفــتــك الـسـابــقــة أو الـحـالــيــة غــيــر واضــح أو غــيــر مـعــتــاد فــفــي هــذه الـحــالــة يـفــضــل تـوضــيــح الأمــر مــن خــلال شــرح مــهــام الـوظـيــفــة. 
  • إن كــان مــشــروع الـتــخــرج لــه عــلاقــة بـالـوظـيــفــة الـمـطـلــوبــة فـيـفــضــل ذكــره. 
  • كـلــمــا زادت سـنــيــن الـخــبــرة كـلــمــا قــلــت أهـمــيــة ذكــر أمــور تـفـصـيـلــيــة قـديــمــة مــثــل مــشــروع تـخــرجــك مــن عـشــريــن عــامــاً. 
  • لاحــظ أن الـنــمــاذج الـجــاهــزة لـلـســيــرة الـذاتــيــة فــي مـيـكـروســوفــت وورد MS Word لا تـحــتــوي عــلــى قــســم الـبـيــانــات الـشـخـصــيــة وتـحــتــوي عــلــى قــســم خــاص لـلــهــدف. بـمـعــنــى آخــر فـإنــهــا مـُصـمــَّمــة عــلــى الأســلــوب الأمـريــكــي. 
  • ابــحــث عــن ِســيــَر ذاتــيــة لأشــخــاص يـعـمــلــون فــي نــفــس الـمــجــال لـتـتــعــرف عــلــى أســلــوب كـتـابـتــهــم. بـالـطــبــع لا تــَقــم بـنــقــل أي شــيء مــن ســيــرة ذاتــيــة لـشــخــص آخــر ولــكــن تــعــرف عــلــى مــا يـُكــتــب ومــا لا يـُكــتــب وأســلــوب الـكـتــابــة. 
  • اسـتــخــدم تـنـســيــق مــوحــد لـكـتــابــة جـمــيــع أقــســام الـســيــرة الـذاتــيــة فــلا تـكــتــب عــنــوان الـقــســم الأول بــخــط كـبــيــر ثــم عــنــوان قــســم آخــر بــخــط صـغــيــر ولا تــكـتـب إسـم وظــيـفـة بـخـط ســمـيـك واسـم وظــيـفـة أخـرى بـخـط عـادي ولا تــكـتـب الــتـاريـخ مـرة عـلـى الــيــمـيـن ومـرة عـلـى الــيـسـار. 


  • قـد تــحـتـاج إلـى إحـداث تــغــيـيـرات طــفــيـفـة فـي الــسـيـرة الــذاتـيـة لـكـي تـبـدو أكـثـر مــنــاسـبـة لـلــوظــيـفـة الــمــعـروضـة. مـثـال : أنـك عــمـلـت فـي مــبــيـعـات الأدوات الـكــتــابـيـة عــمـومـاً وأنـت الآن تــتـقـدم لــوظــيـفـة بـيـع أقـلام فـمـن الــمـهـم أن تـذكـر أن لـديـك خـبـرة فـي بـيـع الأدوات الـكــتــابـيـة مـثـل الأقـلام...، وكـذلـك قـد تــكـتـب عـن هـذه الــوظــيـفـة بـتــفــصـيـل أقـل حـيـن تــتـقـدم لــوظــيـفـة لـيـس لـهـا عـلاقـة مــبـاشـرة بــبـيـع الأقـلام وهـكـذا. بــالــطـبـع فـي حـالـة كـونـك حـديـث الــتـخـرج فــيــفـضـل الــكــتـابـة عـن كـل الــخـبـرات لأنـهـا تـكـون قــلــيـلـة بـطــبــيـعـة الـحـال. 
  • كـُن حـذراً فـي إســتـخـدام الأحـرف الأولـى أي الاخــتـصـارات فــربـمـا لا تـكـون مــفــهـومـة لــلـقـارئ فــمـثـلا PM ربـمـا تـكـون غـيـر مــفــهـومـة وبــالــتـالـي يــفـضـل كــتـابـة الإسـم بـالـتــفــصـيـل وهـو Preventive Maintenance. بـعـض الإخــتـصـارات لا يــحـتـاج شـرح لأنـه مــعـلـوم لـلــجــمـيـع مـثـل BSC، MSc، PhD. 
  • خـذ فـي اعــتـبـارك أن لــكـل بــلـد بــعـض الأعـراف الـمـخــتـلــفـة فـي كـتــابـة الـســيـرة الـذاتــيـة، فـإذا عـلــمـت أن شــيـئاً مـا عـادةً مـا يـكــتـب أو عـادة لا يـكــتـب فـي الـســيـرة الـذاتــيـة فـي الـبــلـد الـذي تـود أن تـعــمـل بـه فــحـاول أن تـتــبـع هـذا الــعـُرف. 
  • حـاول تـَحــديـث الـســيـرة الـذاتــيـة مـن آنٍ لآخـر بـإضــافـة الـخــبـرات والإنــجـازات الـجــديـدة. 
  • غــنـيٌ عـن الــذكـر أن الـســيـرة الـذاتــيـة والـخــِطـاب الـمــرفـق بــهـا يــكـتــبـان عــلـى الـحــاسـوب.
#منقـــــول

تعليقات